حريق يودن بمساحات مغتبرة من المراعي

أربعاء, 20/01/2021 - 11:33

التهم حريق التي شبت في بعض المراعي، ببلدية أظهر، التابعة لمقاطعة باسكنو، في ولاية الحوض الشرقي
على مساحة قدرت بحولي 20000 كلم مربع.

الحريق الذي وصفته الجهات المعنيةشبت يوم السبت الماضي بمنطقة “أشايف” الرعوية التابعة لبلدية أظهر، وتمكنت فرق حماية البيئة المتنقلة، داخل ولاية الحوض الشرقي، بدعم من فرقة من الدرك الوطني وبعض المواطنين، من إخماده مساء أمس الثلاثاء.

وقال المندوب الجهوي لوزارة البيئة، دبالله ولد الشيخ ولد الل، “إن سرعة الرياح التى زادت على 140 كلومتر في الساعة كانت السبب الرئيسي وراء الإنتشار الكبير لهذا الحريق”.

وأضاف أن “النيران التهمت مساحة رعوية قدرت بحولي 2000 كلم مربع ، مشيرا إلى أن غياب الوسائل المناسبة لإطفاء حريق من هذا الحجم، كان له الدور الكبير في اتساع دائرته”.

ولم يخلف الحريق، الذي شب في منطقة غير مأهولة بالسكان، أية أضرار بشرية، كما لم يلحق أية أضرار بالمواشي التى ترعي في المنطقة حسب ما إعلنت مندوبية وزارة البيئة بالحوض الشرقي.

وتخسر موريتانيا سنويا، منذ العام 2010 ما بين 50 ألف إلى 200 ألف هكتار من المراعي، نتيجة للحرائق، مما يؤدي إلى خسارة اقتصادية نتيجة لشراء الأعلاف تتراوح ما بين واحد إلى أربعة مليارات من الأوقية، بحسب ما أعلنت وزارة البيئة شهر سبتمبر الماضي .