بورتريه

ولد اجاي..قصة الصعود والهبوط

سبت, 06/02/2021 - 13:05

ظهر الى المسرح ذات مساء من السنة 2008 في مناظرة شهيرة على التلفزيون بينه وبين نقيب الاساتذة محمد ولد الرباني حيث كانت نقابة الأساتذة تخوض تصعيدا ضد الوزيرة نبغوه بنت عبد الله في عهد الرئيس الراحل سيد ولد الشيخ عبد الله.

توقيف شبكة لتهريب المهاجرين إلى أوروبا

ثلاثاء, 02/02/2021 - 07:23

ظهر الى المسرح ذات مساء من السنة 2008 في مناظرة شهيرة على التلفزيون بينه وبين نقيب الاساتذة محمد ولد الرباني حيث كانت نقابة الأساتذة تخوض تصعيدا ضد الوزيرة نبغوه بنت عبد الله في عهد الرئيس الراحل سيد ولد الشيخ عبد الله.

ولد اجاي..وقصة الصعود والهبوط

ثلاثاء, 02/02/2021 - 07:21

ظهر الى المسرح ذات مساء من السنة 2008 في مناظرة شهيرة على التلفزيون بينه وبين نقيب الاساتذة محمدن ولد الرباني حيث كانت نقابة الأساتذة تخوض تصعيدا ضد الوزيرة نبغوه بنت عبد الله في عهد الرئيس الراحل سيد ولد الشيخ عبد الله.

ابريد الليل..هواية السياسة التي تبدلت احترافا

اثنين, 18/01/2021 - 11:43

ملامح لا تخطئها العين.. قدت من العزم والاصرار ,, من ابرز سماتها.. وجه مشرب بالحمرة.. وشارب خفيف ونظارات سوداء تذكر بشخصية عصامية من طرازه هي شخصية طه حسين عميد الادب العربي..ذلك هو عميد الفكر السياسي بلا منازع في موريتانيا الذي قضى قبل يوم .. الاستاذ محمد يحظيه ولد ابريد الليل.

مسعود ..وتحول الراديكالية الى ابراغماتية

أربعاء, 30/12/2020 - 09:15

جمع في شخصه ما لم يجمعه احد من قبل فيه: فقد تحول من يساري راديكالي الى وجيه اجتماعي، ككما انتقل من معارض مناوئ للسلطة لا يستريح جمله في العافية وهو شاب ويافع وكهل الى متملق ومساند عاض بالنواجذ على مكاسبها وهو شيخ، ومن صعلوك مفلس تحاصره الديون  الى متقلب في نعيم امتيازات  المناصب السياسية والانتخابية والمجالس الاستشارية برتبة وزير. 

ولد محم..ولعبة السياسة

أربعاء, 30/12/2020 - 08:57

خلط بين المحاماة والسياسة..وهي الخلطة التي دشنها بشكل مذهل آب الامة المختار ولد داداده والذي يشترك مع ولد محم ايضا في الانتماء الى نفس المدينة وربما نفس الثقافة وكذا الاستظلال بمظلة نفس القبيل.

حمود ولد امحمد..رجل المفاجئات

أربعاء, 30/12/2020 - 08:53

اشتغل مديرا للتلفزيون ووزيرا  للثقافة ورئيسا للهابا ثم طار الى المعادن مديرا لشركة معادن موريتانيا

الفارس الشجاع ..بوبكر ولد مسعود (بورتريه)

أربعاء, 30/12/2020 - 08:47

وقف يوما في ساحة الطعان والنزال وحيدا دون سيف أو درع  رافضا أن ينحني أو يركع لأسياد الإقطاع وأرباب الوجاهة الزائفة، ولم يكن له في المواجهة المهولة بموازينه المقلوبة في غير صالحه غير نظراته المتمردة  و روحه المستعصية على الاستسلام  و  صوته المبحوح بالغناء للفجر  و الانعتاق.

الصفحات